الأسئلة الشائعة

 
كيف جاءت فكرة إنشاء مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية؟

جاءت فكرة إنشاء مشروع مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية تحقيقًا لرؤية سمو ولي العهد ودعمًا لمستهدفات مؤسسة محمد بن سلمان "مسك" في دعم الشباب السعودي في مجالات الابتكار وريادة الأعمال وتأهيل قيادات المستقبل.

ستكون المدينة مركزًا إقليميًا وعالميًا يحتضن الصناعات الابتكارية والتعليمية والإبداعية، مع تطبيق أعلى معايير الحوكمة المؤسساتية وفقًا لمنهج استراتيجي متكامل. كما تأتي المدينة لتجسد دعم ولي العهد للقطاع غير الربحي ، إلى جانب تمكين الشباب وصقل مهاراتهم وتهيئة قادة المستقبل.

ستكون أول مدينة غير ربحية في العالم، وستقدم نموذجًا ملهمًا لتطوير القطاع غير الربحي عالميًا، وحاضنة للعديد من المجاميع الشبابية والتطوعية وكذلك المؤسسات المحلية والعالمية. وستعمل على تمكين المواهب السعودية الشابة من رسم مستقبل المملكة والعالم، وذلك بالعمل على تشجيع التعلم وتنمية المهارات القيادية لدى الشباب.

تقع مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية بحي عرقة بمحاذاة وادي حنيفة، على مساحة تقدر بحوالي (3.4) كيلو متر مربع.

تلتزم مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية بأرقى معايير التنمية المستدامة من خلال الحفاظ على البيئة، وتهدف للحصول على الشهادة الذهبية للريادة في تصميمات الطاقة والبيئة LEED GOLD للمدن والمجتمعات. كما تم تصميم المدينة لتكون مستدامة وصديقة للمشاة، إضافة إلى تخصيص (44%) من المساحة الإجمالية لتكون مساحات خضراء مفتوحة تساهم في تحسن المناخ المحلي. كما تدعم المدينة مبادرة الرياض الخضراء، والتي تعكس رؤية المملكة لرفع نصيب الفرد من المساحة الخضراء، وتعزيز الرفاه العام لسكانها.

يجسّد المخطط الرئيسي للمدينة حاضرة رقمية متقدمة محورها الإنسان، وستحتضن العديد من الأكاديميات والكليات ومدارس مسك ومدارس الرياض، وستشتمل على مركز للمؤتمرات ومركز للإبداع ليكون مساحة لتحقيق طموحات المبتكرين في العلوم والتقنية مثل: الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء والروبوتات. بالإضافة إلى معهد ومعرض للفنون، ومسارح، ومعهد لفنون الطهي، ومنطقة ألعاب، بالإضافة إلى مجمع سكني متكامل. 

تقع مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية بمحاذاة وادي حنيفة شمال المدينة، بينما يقع حي عرقة في الجنوب على طول الطريق الدائري الغربي.

سيتم الإعلان عن مراحل تطوير مشروع مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية والتقدم المحرز في إنشائها خلال الأشهر القادمة.

يجسّد المخطط الرئيسي للمدينة حاضرة رقمية متقدمة محورها الإنسان، وتضم العديد من المرافق وتشمل مجمعاً سكنياً متكاملاً.

يتمتع ديفد هنري بخبرة واسعة في قطاع التطوير العقاري تمتد على مدار أربعة عقود في أستراليا وجنوب شرق آسيا، تخللها مسؤولية تطوير مدينة جديدة في آسيا. كما أشرف ديفد على الفريق المسؤول عن تطوير مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية منذ بدء العمل على المشروع بهدف تعزيز مكانتها كمنظومة حيوية لتمكين الشباب السعودي ومركز عالمي لرعاية المشاريع المبتكرة والتعليمية والإبداعية. يسعى ديفد لتطوير وجهة تضع تمكين الشباب والابتكار في صلب أولوياتها تحقيقًا لرؤية سمو ولي العهد الطموحة للمدينة، والعمل مع مواهب سعودية لتشييد مدينة تعزز من قدرات الكوادر المحلية.

يأتي تمكين المواهب السعودية الشابة في صلب أهدافنا. حيث نركز بشكل عام على رفع معدلات التوطين بوضع مستهدف لزيادة نسبة السعودة من 58٪ وحتى 70٪ بنهاية عام 2022م مع التركيز بشكل خاص على تمكين المرأة وتطوير المهارات القيادية لفريق العمل.

لأي أسئلة إضافية ...

اتصل بنا