مؤسسة محمد بن سلمان "مسك" تعلن تفاصيل مقرها الجديد


 
المقر الرئيسي في مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية يعد مركزاً لتطوير قدرات الشباب ومحفزاً لإمكاناتهم الإبداعية

أعلنت اليوم مؤسسة محمد بن سلمان "مسك" عن تفاصيل مقرها الرئيسي في مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية والمقرر افتتاحه في 2025م. حيث تم الإعلان عن المدينة مؤخراً من قبل صاحب السمو الملكي الأمير/ محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد، المؤسس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة محمد بن سلمان "مسك" – حفظه الله – لتكون أول مدينة غير ربحية في العالم. وتساهم المدينة بتحقيق أهداف وتطلعات المؤسسة في دعم الابتكار، وريادة الأعمال، وتأهيل قيادات المستقبل.

وبهذه المناسبة؛ قال د. بدر البدر، الرئيس التنفيذي لمؤسسة محمد بن سلمان "مسك": "تسعى المؤسسة بشكل أساسي إلى تحقيق رؤية المملكة 2030 ورؤية مؤسسها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- في تمكين الشباب ضمن مجالات التعليم وريادة الأعمال، والثقافة والفنون. ويهدف تصميم المقر الجديد في مختلف جوانبه إلى خلق بيئة داعمة لروح التعاون والإبداع؛ بدءًا من الحدائق الخارجية الجميلة والتي تتيح لمنتسبي المؤسسة فرصة التجمع والاسترخاء وتبادل الأفكار المبتكرة، ووصولًا إلى الإطلالات الممتدة على وادي حنيفة وأفق مدينة الرياض والتي تساهم في إلهام وحفز أفكارهم لابتكار مستقبل ملهم لهم ولشباب المملكة.

تولت شركة" كونراد جارجيت" المعمارية الدولية تصميم مبنى المقر الرئيسي لـ "مسك"، وحازت الشركة على عدة جوائز لتصميمه. حيث يعكس الروح الإبداعية والريادية للمؤسسة. كما يحتفي التصميم بالطراز المعماري السلماني، والمسمى بذلك كناية عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لحرصه على أن يعكس الطراز هوية مدينة الرياض. حيث يجمع بين أصالة وروح نجد العريقة مع روح الحداثة والعمارة الجديدة. ويتجسد هذا الطراز في جميع تفاصيل المخطط الهندسي للمقر الرئيسي، من خلال اختيار المواد، وتوفير المساحات المفتوحة والمتكاملة. وسيحتضن المقر الرئيسي متحف يستعرض مسيرة المؤسسة ويسلط الضوء على الإرث التاريخي الغني لمنطقة وادي حنيفة.

يتوسط مقر "مسك" فناء مركزي على شكل حديقة عامة يمكن لشاغلي وزوار المبنى المرور عبرها للوصول إلى جميع أرجاء المقر وسط مساحات غنية بالنباتات الطبيعية. وتلتف مساحات المكاتب حول هذه الحديقة المركزية متيحةً لفريق عمل المؤسسة فرصة التفاعل مع الطبيعة والتواصل وتبادل الأفكار فيما بينهم بعيدًا عن أجواء العمل التقليدية في المكاتب، وذلك حرصًا من المؤسسة على توفير بيئة عمل مميزة وجاذبة لمنسوبيها. وسيتم تظليل هذه البيئة الحاضنة بسقف على شكل نقوش المشربيات لتخفيف وهج الضوء والحرارة وتوفير أقصى درجات الراحة للموظفين داخل المبنى. وكانت المؤسسة قد شاركت استبيانًا مع الموظفين لإشراكهم ومعرفة آرائهم في مكونات وتصميم بيئة العمل المناسبة.

من جانبه، قال جون فلين، مدير شركة "كونراد جارجيت": "يشرّفنا أن نقدم تصميمًا متطورًا لمقر مؤسسة محمد بن سلمان "مسك" يعكس رؤية مؤسسها صاحب السمو الملكي ولي العهد، والأهداف الاستراتيجية طويلة الأمد لمدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية. ومع تركيزنا على الاستدامة البيئية وطموحنا للحصول على الشهادة الذهبية للريادة في تصميمات الطاقة والبيئة (LEED)، حرصنا على أن يجمع المبنى بين عناصر التصميم التقليدية مع بيئة صحية تؤكد على راحة جميع الموظفين والزوار. ونأمل أن يشكل هذا المبنى إرثًا حضاريًا ثمينًا للمدينة الجديدة".

كما يدعم المقر الرئيسي مبادرة الرياض الخضراء التي تعكس بدورها رؤية المملكة بزيادة نصيب الفرد من المساحات الخضراء وتعزيز الرفاهية العامة لفريق عمل "مسك". وفي ضوء متطلبات المهنيين الباحثين عن بيئة عمل صحية، فإن التركيز على إرساء أرقى معايير الرعاية البيئية سيجذب المزيد من المواهب عبر توفير مساحات عمل أكثر سعادة وصحة وهدوء.

يشار إلى أن مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية تقع في حي عرقة بمحاذاة وادي حنيفة، وتمتد على مساحة تقدر بنحو 3.4 كيلو متر مربع.